24 أغسطس 2020


التعليم الجيد للطلبة من ذوي صعوبات التعلم واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط مطلب هام للجمعية في كل الاوقات والظروف.

ولهذا فمنذ بداية ازمة كورونا بدأ القائمين على الجمعية بالتواصل مع الجهات المعنية واولياء الامور من اجل ايجاد طرق تعطي الطلبة الفرصة على الحصول ولو على الحد الادنى من الدراسة.

فقد قامت السيدة امال الساير- رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم- بمتابعة كل ما يجري على الساحة التعليمية ومراسلة المسؤولين والمشاركة بمختلف الفعاليات من اجل الدفاع عن حقوق الطلبة.